التفاسير

< >
عرض

وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَٱلْجِبَالِ وَنَادَىٰ نُوحٌ ٱبْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يٰبُنَيَّ ٱرْكَبَ مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ ٱلْكَافِرِينَ
٤٢
-هود

جامع البيان في تفسير القرآن

يعنـي تعالـى ذكره بقوله: {وَهِيَ تَـجْرِي بِهِمْ} والفلك تـجري بنوح ومن معه فـيها {فِـي مَوْجٍ كالـجبـالِ وَنادَى نُوحٌ ابْنَهُ} يام، {وكانَ فِـي مَعْزِلٍ} عنه لـم يركب معه الفلك: { { يا بُنَـيَّ ارْكَبْ مَعَنا } } الفلك {وَلا تَكُنْ مَعَ الكافِرِينَ }.