التفاسير

< >
عرض

وَقَالَ ٱلْمَلِكُ ٱئْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ ٱلْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ
٥٤
-يوسف

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره: وقال الـملك، يعنـي ملك مصر الأكبر، وهو فـيـما ذكر ابن سحاق: الولـيد بن الريان.

حدثنا بذلك ابن حميد، قال: ثنا سلـمة عنه: حين تبـين عذر يوسف، وعرف أمانته وعلـمه، قال لأصحابه: {ائْتُونِـي بِهِ أسْتَـخْـلِصْهُ لِنَفْسِي} يقول: أجعله من خـلصائي دون غيري.

وقوله:{ فَلَـمَّا كَلَّـمَهُ } يقول: فلـما كلـم الـملك يوسف، وعَرَف براءته وعِظَم أمانته، قال له: إنك يا يوسف لدينا مكين أمين أي متـمكن مـما أردت، وعرضَ لك من حاجةٍ قِبلَنا، لرفعة مكانك ومنزلتك لدينا، أمين علـى ما اؤتـمنت علـيه من شيء.

حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا عمرو، عن أسبـاط، عن السديّ، قال: لـما وَجَدَ الـملك له عُذرا، قال:{ ائْتُونِـي بِهِ أسْتَـخْـلِصْهُ لِنَفْسِي}.

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: {أسْتَـخْـلِصْهُ لِنَفْسِي} يقول: أتـخذه لنفسي.

حدثنا أبو كريب، قال: ثنا وكيع، عن سفـيان، عن أبـي سنان، عن ابن أبـي الهذيـل: {قالَ الـمَلِكُ ائْتُونِـي بِهِ أسْتَـخْـلِصْهُ لِنَفْسِي} قال: قال له الـملك: إنـي أريد أن أُخـلِّصك لنفسي، غير أنـي آنف أن تأكل معي فقال يوسف: أنا أحقّ أن آنَف، أنا ابن إسحاق أو أنا ابن إسماعيـل، "أبو جعفر شكّ"، وفـي كتابـي: ابن إسحاق ذبـيح الله ابن إبراهيـم خـلـيـل الله.

حدثنا ابن وكيع، قال: ثنـي أبـي، عن سفـيان، عن أبـي سنان، عن ابن أبـي الهذيـل بنـحوه، غير أنه قال: أنا ابن إبراهيـم خـلـيـل الله ابن إسماعيـل ذبـيح الله.

حدثنا أحمد بن إسحاق، قال: ثنا أبو أحمد، قال: ثنا سفـيان، عن أبـي سنان، عن عبد الله بن أبـي الهذيـل قال: قال العزيز لـيوسف: ما من شيء إلا وأنا أحبّ أن تشركنـي فـيه، إلا أنـي أحبّ أن لا تشركنـي فـي أهلـي، وأن لا يأكل معي عبدي قال: أتأنف أن آكل معك؟ فأنا أحقّ أن آنَف منك، أنا ابن إبراهيـم خـلـيـل الله، وابن إسحاق الذبـيح، وابن يعقوب الذي ابـيضت عيناه من الـحزن.

حدثنا أبو كريب، قال: ثنا سفـيان بن عقبة، عن حمزة الزيات، عن ابن إسحاق، عن أبـي ميسرة، قال: لـما رأى العزيز لَبَق يوسف وكَيْسَه وظُرْفه، دعاه فكان يتغدى ويتعشى معه دون غلـمانه فلـما كان بـينه وبـين الـمرأة ما كان، قالت له: تدنـي هذا؟ مره فلـيتغدَّ مع الغلـمان قال له: اذهب فتغدّ مع الغلـمان فقال له يوسف فـي وجهه: ترغب أن تأكل معي، أو تَنْكَف؟ أنا والله يوسف بن يعقوب نبـيّ الله، ابن إسحاق ذبـيح الله، ابن إبراهيـم خـلـيـل الله.