التفاسير

< >
عرض

وَيَوْمَ نَبْعَثُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً ثُمَّ لاَ يُؤْذَنُ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ وَلاَ هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ
٨٤
-النحل

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره: يعرفون نعمة الله ثم يُنكرونها الـيوم ويستنكرون {يَوْمَ نَبْعَثُ مِنْ كُلّ أُمَّةٍ شَهِيداً} وهو الشاهد علـيها بـما أجابت داعي الله، وهو رسولهم الذي أرسل إلـيهم. {ثُمَّ لا يُؤْذَنُ للَّذِينَ كَفَرُوا} يقول: ثم لا يؤذن للذين كفروا فـي الاعتذار، فـيعتذروا مـما كانوا بـالله وبرسوله يكفرون. {وَلا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ} فـيتركوا الرجوع إلـى الدنـيا فـينـيبوا ويتوبوا وذلك كما قال تعالـى: { { هَذَا يَوْمُ لا يَنْطِقُونَ وَلا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَـيَعْتَذِرُونَ } }.

وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: {وَيَوْمَ نَبْعَثُ مِنْ كُلّ أُمَّةٍ شَهِيداً} وشاهدها نبـيها، علـى أنه قد بلغ رسالات ربه، قال الله تعالـى: { { وَجِئْنا بِكَ شَهِيداً عَلـى هَؤُلاءِ } }.