التفاسير

< >
عرض

وَٱتَّقُواْ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ وَٱلْجِبِلَّةَ ٱلأَوَّلِينَ
١٨٤
قَالُوۤاْ إِنَّمَآ أَنتَ مِنَ ٱلْمُسَحَّرِينَ
١٨٥
وَمَآ أَنتَ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَإِن نَّظُنُّكَ لَمِنَ ٱلْكَاذِبِينَ
١٨٦
فَأَسْقِطْ عَلَيْنَا كِسَفاً مِّنَ ٱلسَّمَآءِ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّادِقِينَ
١٨٧
-الشعراء

جامع البيان في تفسير القرآن

.

يقول تعالى ذكره: {وَاتَّقُوا} أيها القوم عقاب ربكم {الَّذِي خَـلَقَكُمْ، وَ} خـلق {الـجبِلَّةَ الأوَّلِـينَ} يعنـي بـالـجبِلَّة: الـخـلق الأوّلـين. وفـي الـجبلة للعرب لغتان: كسر الـجيـم والبـاء وتشديد اللام، وضم الـجيـم والبـاء وتشديد اللام فإذا نُزعت الهاء من آخرها كان الضمّ فـي الـجيـم والبـاء أكثر كما قال جلّ ثناؤه: { وَلَقَدْ أضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلاً كَثِـيراً } وربـما سكنوا البـاء من الـجِبْل، كما قال أبو ذُؤيب:

مَنايا يُقَرِّبْنَ الـحُتُوفَ لأَهْلِهاجِهاراً ويَسْتَـمْتِعْنَ بـالأنَسِ الـجِبْلِ

وبنـحو ما قلنا فـي معنى الـجبِلَّة قال أهل التأويـل.

ذكر من قال ذلك:

حدثنـي علـيّ، قال: ثنا أبو صالـح، قال: ثنـي معاوية، عن علـيّ، عن ابن عبـاس: قوله {وَاتَّقُوا الَّذِي خَـلَقَكُمْ والـجِبِلَّةَ الأوَّلِـينَ} يقول: خـلق الأوّلـين.

حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء جميعا، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، قوله: {والـجِبِلَّةَ الأوَّلِـينَ} قال: الـخـلـيقة.

حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله {والـجِبِلَّةَ الأوَّلِـينَ} قال: الـخـلق الأوّلـين، الـجبلة: الـخـلق.

وقوله: {قالُوا إنَّـمَا أنْتَ مِنَ الـمُسَحَّرِينَ} يقول: قالوا: إنـما أنت يا شعيب معلَّلٌ تعلَّلُ بـالطعام والشراب، كما نعلَّل بهما، ولست مَلَكا {وَما أنْتَ إلاَّ بَشَرٌ مِثْلُنا} تأكل وتشرب {وَإنْ نَظُنُّكَ لَـمِنَ الكاذِبِـينَ}. يقول: وما نـحسبك فـيـما تـخبرنا وتدعونا إلـيه، إلا مـمن يكذِب فـيـما يقول، فإن كنت صادقا فـيـما تقول بأنك رسول الله كما تزعم {فَأسْقِطْ عَلَـيْنا كِسَفـاً مِنَ السَّماءِ} يعنـي قِطعا من السماء، وهي جمع كِسْفة، جُمع كذلك كما تـجمع تـمرة: تـمراً. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل.

ذكر من قال ذلك:

حدثنـي علـيّ، قال: ثنا أبو صالـح، قال: ثنا معاوية، عن علـيّ، عن ابن عبـاس، قوله: {كِسَفـاً} يقول: قِطعا.

حُدثت عن الـحسين، قال: سمعت أبـا معاذ يقول: أخبرنا عبـيد، قال: سمعت الضحاك يقول، فـي قوله {كِسَفـاً مِنَ السَّماءِ}: جانبـاً من السماء.

حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله {فَأسْقِطْ عَلَـيْنا كِسَفـاً مِنَ السَّماءِ} قال: ناحية من السماء، عذاب ذلك الكسف.