التفاسير

< >
عرض

فَلَمَّا جَآءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا ٱلْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ
٤٢
-النمل

جامع البيان في تفسير القرآن

.

يقول تعالـى ذكره: لـما جاءت صاحبة سبأ سلـيـمان، أخرج لها عرشها، فقال لها: {أَهَكَذَا عَرْشُكِ}؟ قَالت وشبهته به: {كَأنَّهُ هُوَ}. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل.

ذكر من قال ذلك:

حدثنا ابن حميد، قال: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق، عن بعض أهل العلـم، عن وهب بن منبه، قال: لـما انتهت إلـى سلـيـمان وكلـمته أخرج لها عرشها، ثم قال: {أهَكَذَا عَرْشُكِ؟ قالَتْ كأنَّهُ هُوَ}.

حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنا أبو سفـيان، عن معمر، عن قَتادة {فَلَـمَّا جَاءَتَ قِـيـلَ أهَكَذَا عَرْشكِ؟ قالَتْ كأنَّهُ هُوَ} قال: شبهته، وكانت قد تركته خـلفها.

حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد: كان أبـي يحدّثنا هذا الـحديث كله، يعنـي حديث سلـيـمان، وهذه الـمرأة فلـما جاءت {قِـيـلَ أهَكَذَا عَرْشُكِ؟ قالَتْ كأنَّهُ هُوَ} شكَّت.

وقوله: {وأوتِـينا العِلْـمَ مِنْ قَبْلِها} يقول تعالـى ذكره مخبرا عن قـيـل سلـيـمان، وقال سلـيـمان: {وَأُوِتـينَا الْعِلْـمَ مِنْ قَبْلِهَا} أي هذه الـمرأة، بـالله وبقدرته علـى ما يشاء، {وَكُنَّا مُسْلِـمِينَ} لله من قبلها. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك، قال أهل التأويـل.

ذكر من قال ذلك:

حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء جميعاً، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، قوله {وأُوتِينَا العِلْمَ مِنْ قَبْلِها} قال: سليمان بقوله.

حدثنا القاسم، قال: ثنا الحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج، عن مـجاهد، مثله.