التفاسير

< >
عرض

فَمَنِ ٱفْتَرَىٰ عَلَى ٱللَّهِ ٱلْكَذِبَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ فَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلظَّالِمُونَ
٩٤
-آل عمران

جامع البيان في تفسير القرآن

يعني جلّ ثناؤه بذلك: فمن كذب على الله منا ومنكم من بعد مـجيئكم بالتوراة، وتلاوتكم إياها، وعَدَمِكُم ما ادّعيتـم من تـحريـم الله العروق ولـحوم الإبل وألبـانها فـيها، {فَأُوْلَـئِكَ هُمُ ٱلظَّـٰلِمُونَ } يعني: فمن فعل ذلك منهم {فَأُوْلَـئِكَ } يعني فهؤلاء الذين يفعلون ذلك، {هُمُ ٱلظَّـٰلِمُونَ } يعني فهم الكافرون القائلون على الله الباطل. كما:

حدثنا المثنى، قال: ثنا عمرو بن عون، قال: ثنا هشيـم، عن زكريا، عن الشعبـي: {فَأُوْلَـئِكَ هُمُ ٱلظَّـٰلِمُونَ } قال: نزلت فـي الـيهود.