التفاسير

< >
عرض

وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ ٱلْكِتَٰبِ ءَامَنُواْ وَٱتَّقَوْاْ لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأَدْخَلْنَٰهُمْ جَنَّٰتِ ٱلنَّعِيمِ
٦٥
-المائدة

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره: {ولَوْ أنَّ أهْلَ الكِتابِ} وهم الـيهود والنصارى، {آمَنُوا} بـالله وبرسوله مـحمد صلى الله عليه وسلم فصدّقوه واتبعوه وما أنزل علـيه. {وَاتَّقَوْا} ما نهاهم الله عنه فـاجتنبوه. {لَكَفَّرْنا عَنْهُمْ سَيِّئاتِهِمْ} يقول: مـحونا عنهم ذنوبهم، فغطينا علـيها ولـم نفضحهم بها. {ولأَدْخَـلْناهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيـمِ} يقول: ولأدخـلناهم بساتـين ينعمون فـيها فـي الآخرة.

وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: {وَلَوْ أنَّ أهْلَ الكِتابِ آمَنوا واتَّقَوْا} يقول: آمنوا بـما أنزل الله، واتقوا ما حرَّم الله. {لَكَفَّرْنا عَنْهُمْ سَيِّئاتِهِمْ}.