التفاسير

< >
عرض

وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ
١٠٥
-يوسف

{مِـّنْ ءَايَةٍ } من علامة ودلالة على الخالق وعلى صفاته وتوحيده {يَمُرُّونَ عَلَيْهَا } ويشاهدونها وهم معرضون عنها لا يعتبرون بها. وقرىء: «والأرضُ» بالرفع على الابتداء، ويمرون عليها: خبره، وقرأ السدّي «والأرضَ» بالنصب على: ويطؤن الأرض يمرّون عليها. وفي مصحف عبد الله: والأرض يمشون عليها، برفع الأرض، والمراد ما يرون من آثار الأمم الهالكة وغير ذلك من العبر.