التفاسير

< >
عرض

إِنَّ فِي ٱخْتِلاَفِ ٱلَّيلِ وَٱلنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ ٱللَّهُ فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَّقُونَ
٦
-يونس

تفسير الجلالين

{إِنَّ فِى ٱخْتِلَٰفِ ٱلَّيْلِ وَٱلنَّهَارِ } بالذهاب والمجيء والزيادة والنقصان {وَمَا خَلَقَ ٱللَّهُ فِى ٱلسَّمَٰوَٰتِ } من ملائكة وشمس وقمر ونجوم وغير ذلك {وَ} في { ٱلأَرْضِ } من حيوان وجبال وبحار وأنهار وأشجار وغيرها {لأَيـَٰتٍ } دلالات على قدرته تعالى {لِّقَوْمٍ يَتَّقُونَ } ـه فيؤمنون: خصهم بالذكر لأنهم المنتفعون بها.