التفاسير

< >
عرض

وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ قَالَ مَآ أَظُنُّ أَن تَبِيدَ هَـٰذِهِ أَبَداً
٣٥
-الكهف

تفسير الجلالين

{وَدَخَلَ جَنَّتَهُ } بصاحبه يطوف به فيها ويُريه أثمارها ولم يقل (جنتيه) إرادة للروضة، وقيل اكتفاء بالواحد {وَهُوَ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ } بالكفر {قَالَ مآ أَظُنُّ أَن تَبِيدَ } تنعدم {هَٰذِهِ أَبَداً }.