التفاسير

< >
عرض

وَيَقُولُ ٱلإِنسَانُ أَءِذَا مَا مِتُّ لَسَوْفَ أُخْرَجُ حَيّاً
٦٦
-مريم

تفسير الجلالين

{وَيَقُولُ ٱلإِنْسَٰنُ } المنكر للبعث أبيّ بن خلف أو الوليد بن المغيرة النازل فيه الآية: {أءِذَا} بتحقيق الهمزة الثانية وتسهيلها وإدخال ألف بينها بوجهيها وبين الأخرى { مَا مِتُّ لَسَوْفَ أُخْرَجُ حَيّاً } من القبر كما يقول محمد؟ فالاستفهام بمعنى النفي أي: لا أُحيا بعد الموت، و«ما» زائدة للتأكيد وكذا اللام، وردّ عليه بقوله تعالى: