التفاسير

< >
عرض

وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ ٱلْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَٱعْتَزِلُواْ ٱلنِّسَآءَ فِي ٱلْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ ٱللَّهُ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلتَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ ٱلْمُتَطَهِّرِينَ
٢٢٢
-البقرة

تفسير الجلالين

{وَيَسْئَلُونَكَ عَنِ ٱلْمَحِيضِ } أي الحيض أو مكانه ماذا يُفعل بالنساء فيه؟{قُلْ هُوَ أَذًى } قذر أو محله {فَٱعْتَزِلُواْ ٱلنِّسَآءَ } اتركوا وطأهنّ {فِي ٱلْمَحِيضِ } أي وقته أو مكانه {وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ } بالجماع {حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ } بسكون الطاء وتشديدها [يطّهّرن]والهاء وفيه إدغام التاء في الأصل في الطاء أي يغتسلن بعد انقطاعه {فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ } بالجماع {مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ ٱللَّهُ } وبتجنبه في الحيض وهو القُبُل ولا تعدوه إلى غيره {إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ } يثيب ويكرم {ٱلتَّوَّابِينَ } من الذنوب {وَيُحِبُّ ٱلْمُتَطَهّرِينَ } من الأقذار.