التفاسير

< >
عرض

وَعَلَّمَ ءَادَمَ ٱلأَسْمَآءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى ٱلْمَلَٰئِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَآءِ هَـٰؤُلاۤءِ إِن كُنْتُمْ صَٰدِقِينَ
٣١
-البقرة

تفسير الجلالين

{وَعَلَّمَ ءادَمَ ٱلاسْمَاءَ } أي: أسماء المسميات {كُلَّهَا } القصعه والقُصَيْعَة والفسوة والفُسيَّة والمِغْرَفَة بأن ألقى في قلبه علمها {ثُمَّ عَرَضَهُمْ } أي المسميات وفيه تغليب العقلاء {عَلَى ٱلْمَلَٰئِكَةِ فَقَالَ } لهم تبكيتاً {أَنبِئُونِى } أخبروني {بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ } المسميات {إِن كُنتُمْ صَٰدِقِينَ } في أني لا أخلق أعلم منكم أو: أنكم أحق بالخلافة وجواب الشرط دل عليه ما قبله.