التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِي جَعَلَ لَكُمُ ٱلأَرْضَ مَهْداً وَسَلَكَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلاً وَأَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَآءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّن نَّبَاتٍ شَتَّىٰ
٥٣
-طه

تفسير الجلالين

هو {ٱلَّذِى جَعَلَ لَكُمُ } في جملة الخلق {ٱلأَرْضَ مَهْدَاً } فراشاً {وَسَلَكَ } سهَّل {لَكُمْ فِيهَا سُبُلاً } طرقاً {وَأَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمآءِ مآءً } مطراً. قال تعالى تتميماً لما وصفه به موسى وخطاباً لأهل مكة {فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَٰجاً } أصنافاً {مِّن نَّبَٰتٍ شَتَّىٰ } صفة (أزواجاً) أي مختلفة الألوان والطعوم وغيرهما. و(شتى) جمع (شتيت) كمريض ومرضى، من شتّ الأمر: تفرّق.