التفاسير

< >
عرض

ذٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ ٱللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى ٱلْقُلُوبِ
٣٢
-الحج

تفسير الجلالين

{ذٰلِكَ } يقدّر قبله الأمرُ، مبتدأ {وَمَن يُعَظّمْ شَعَٰئِرَ ٱللَّهِ فَإِنَّهَا } أي فإن تعظيمها وهي البُدْنَ التي تهدى للحرم بأن تُسْتَحْسَن وتُستسمن {مِن تَقْوَى ٱلْقُلُوبِ } منهم، وسميت شعائر لإِشعارها بما تعرف به أنها هَدْي كطعن حديدة بسنامها.