التفاسير

< >
عرض

أَلاَّ يَسْجُدُواْ للَّهِ ٱلَّذِي يُخْرِجُ ٱلْخَبْءَ فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ
٢٥
-النمل

تفسير الجلالين

{أَلاَّ يَسْجُدُواْ للَّهِ } أي:أن يسجدوا له، فزيدت لا وأدغم فيها نون أن كما في قوله تعالى « { لئلا يعلم أهل الكتاب } »[29:57] والجملة في محل مفعول يهتدون بإسقاط إلى {ٱلَّذِى يُخْرِجُ ٱلْخَبْءَ } مصدر بمعنى المخبوء من المطر والنبات {فِي ٱلسَّمَٰوَاتِ وَٱلاْرْضِ وَيَعْلَمُ مَا يَخَٰفُونَ } في القلوب {وَمَا تُعْلِنُونَ } بالألسنة.