التفاسير

< >
عرض

لَيْسَ لَكَ مِنَ ٱلأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ
١٢٨
-آل عمران

تفسير الجلالين

ونزل لما كُسِرَت رباعيته صلى الله عليه وسلم وشج وجهه يوم أحد وقال «كيف يفلح قوم خضبوا وجه نبيهم بالدم» {لَيْسَ لَكَ مِنَ ٱلأَمْرِ شَىْء } بل الأمر لله فاصبر {أَوْ } بمعنى إلى أن {يَتُوبَ عَلَيْهِمْ } بالإسلام {أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَٰلِمُونَ } بالكفر.