التفاسير

< >
عرض

يَـٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لَيَبْلُوَنَّكُمُ ٱللَّهُ بِشَيْءٍ مِّنَ ٱلصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ ٱللَّهُ مَن يَخَافُهُ بِٱلْغَيْبِ فَمَنِ ٱعْتَدَىٰ بَعْدَ ذٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ
٩٤
-المائدة

تفسير الجلالين

{ يَٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَيَبْلُوَنَّكُمُ } ليختبرنَكَّم {ٱللَّهُ بِشَىْءٍ } يرسله لكم {مّنَ ٱلصَّيْدِ تَنَالُهُ } أي الصغار منه {أَيْدِيكُمْ وَرِمَٰحُكُمْ } الكبار منه، وكان ذلك بالحديبية وهم محرمون فكانت الوحش والطير تغشاهم في رحالهم {لِيَعْلَمَ ٱللَّهُ } علم ظهور {مَن يَخَافُهُ بِٱلْغَيْبِ } حال أي غائباً لم يره فيجتنب الصيد {فَمَنِ ٱعْتَدَىٰ بَعْدَ ذٰلِكَ } النهي عنه فاصطاده {فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ }.