التفاسير

< >
عرض

وَأَمَّا ٱلْقَاسِطُونَ فَكَانُواْ لِجَهَنَّمَ حَطَباً
١٥
-الجن

تفسير الجلالين

{وَأَمَّا ٱلْقَٰسِطُونَ فَكَانُواْ لِجَهَنَّمَ حَطَباً } وقوداً وأنا وأنهم وأنه في اثني عشر موضعاً هي وأنه تعالى (وأنا منا المسلمون) وما بينهما بكسر الهمزة استئنافاً وبفتحها بما يوجه به.