التفاسير

< >
عرض

قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَآ أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلْخَاسِرِينَ
٢٣
قَالَ ٱهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي ٱلأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ
٢٤
قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ
٢٥
يَٰبَنِيۤ ءَادَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ ٱلتَّقْوَىٰ ذٰلِكَ خَيْرٌ ذٰلِكَ مِنْ آيَاتِ ٱللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ
٢٦
يَابَنِيۤ ءَادَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ ٱلشَّيْطَانُ كَمَآ أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِّنَ ٱلْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَآ إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا ٱلشَّيَاطِينَ أَوْلِيَآءَ لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ
٢٧
وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَآ آبَاءَنَا وَٱللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَأْمُرُ بِٱلْفَحْشَآءِ أَتَقُولُونَ عَلَى ٱللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
٢٨
قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِٱلْقِسْطِ وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَٱدْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ
٢٩
فَرِيقاً هَدَىٰ وَفَرِيقاً حَقَّ عَلَيْهِمُ ٱلضَّلاَلَةُ إِنَّهُمُ ٱتَّخَذُوا ٱلشَّيَاطِينَ أَوْلِيَآءَ مِن دُونِ ٱللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ
٣٠
-الأعراف

تفسير القرآن

{قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَآ أَنفُسَنَا} ضررنا أنفسنا بمعصيتنا {وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا} تتجاوز عنا {وَتَرْحَمْنَا} فلا تعذبنا {لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلْخَاسِرِينَ} لنصيرن من المغبونين بالعقوبة {قَالَ ٱهْبِطُواْ} انزلوا من الجنة {بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ} يعني آدم وحواء والحية والطاووس {وَلَكُمْ فِي ٱلأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ} مأوى ومنزل {وَمَتَاعٌ} معاش {إِلَىٰ حِينٍ} حين الموت {قَالَ فِيهَا} في الأرض {تَحْيَوْنَ} تعيشون {وَفِيهَا} في الأرض {تَمُوتُونَ وَمِنْهَا} من الأرض {تُخْرَجُونَ} يوم القيامة {يَابَنِيۤ آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ} خلقنا لكم وأعطيناكم {لِبَاساً} يعني ثياب القطن وغيره من الصوف والشعر {يُوَارِي} يغطي {سَوْءَاتِكُمْ} عوراتكم من العري {وَرِيشاً} مالاً ومتاعاً يعني آلة البيت {وَلِبَاسُ ٱلتَّقْوَىٰ} لباس التوحيد والعفة {ذٰلِكَ} يعني لباس العفة {خَيْرٌ} من لباس القطن {ذٰلِكَ} يعني لباس القطن {مِنْ آيَاتِ ٱللَّهِ} من عجائب الله {لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ} لكي يتعظوا {يَابَنِيۤ آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ} لا يستزلنكم {ٱلشَّيْطَانُ} إبليس عن طاعتي { كَمَآ أَخْرَجَ} استنزل {أَبَوَيْكُمْ} آدم وحواء {مِّنَ ٱلْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا} يخلع عنهما { لِبَاسَهُمَا} لباس النور {لِيُرِيَهُمَا} ليظهر لهما {سَوْءَاتِهِمَآ} عوراتهما {إِنَّهُ} يعني إبليس {يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ} جنوده {مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ} لأن صدوركم مسكنهم {إِنَّا جَعَلْنَا ٱلشَّيَاطِينَ أَوْلِيَآءَ} أعواناً {لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ} بمحمد عليه الصلاة والسلام والقرآن {وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً} حرموا البحيرة والسائبة والوصيلة والحام {قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَآ} على تحريمها {آبَاءَنَا} وأجدادنا {وَٱللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا} بتحريم البحيرة والسائبة والوصيلة والحام {قُلْ} يا محمد {إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَأْمُرُ بِٱلْفَحْشَآءِ} بالمعاصي وتحريم الحرث والأنعام {أَتَقُولُونَ} بل تقولون {عَلَى ٱللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ} ذلك {قُلْ} يا محمد {أَمَرَ رَبِّي بِٱلْقِسْطِ} بالتوحيد بلا إله إلا الله {وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ} واستقبلوا بوجوهكم {عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ} عند كل صلاة {وَٱدْعُوهُ} واعبدوه {مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدِّينَ} مخلصين له بالعبادة والتوحيد {كَمَا بَدَأَكُمْ} يوم الميثاق سعيداً وشقياً عارفاً ومنكراً مصدقاً ومكذباً {تَعُودُونَ} إلى ذلك {فَرِيقاً هَدَىٰ} أكرمهم الله بالمعرفة والسعادة وهم أهل اليمين {وَفَرِيقاً حَقَّ} وجب {عَلَيْهِمُ ٱلضَّلاَلَةُ} أهانهم الله بالنكرة والشقاوة وهم أهل الشمال {إِنَّهُمُ ٱتَّخَذُوا} يقول قد علم الله أنهم يتخذون {ٱلشَّيَاطِينَ أَوْلِيَآءَ} أرباباً {مِن دُونِ ٱللَّهِ وَيَحْسَبُونَ} يظن أهل الضلالة {أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ} بدين الله.