التفاسير

< >
عرض

هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ٱلْغَاشِيَةِ
١
وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ
٢
عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ
٣
تَصْلَىٰ نَاراً حَامِيَةً
٤
تُسْقَىٰ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ
٥
لَّيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلاَّ مِن ضَرِيعٍ
٦
لاَّ يُسْمِنُ وَلاَ يُغْنِي مِن جُوعٍ
٧
وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ
٨
لِّسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ
٩
فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ
١٠
لاَّ تَسْمَعُ فِيهَا لاَغِيَةً
١١
فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ
١٢
فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ
١٣
-الغاشية

تفسير القرآن

وبإسناده عن ابن عباس في قوله تعالى {هَلْ أَتَاكَ} يقول ما أتاك يا محمد ثم أتاك ويقال قد أتاك {حَدِيثُ ٱلْغَاشِيَةِ} خبر قيام الساعة ويقال الغاشية هي غاشية النار على أهلها {وُجُوهٌ} وجوه المنافقين والكفار {يَوْمَئِذٍ} يوم القيامة {خَاشِعَةٌ} ذليلة بالعذاب {عَامِلَةٌ} تجر في النار {نَّاصِبَةٌ} في تعب وعناء ويقال عاملة في الدنيا ناصبة في الآخرة وهم الرهبان وأصحاب الصوامع ويقال هم الخوارج {تَصْلَىٰ} تدخل {نَاراً حَامِيَةً} حارة قد انتهى حرها {تُسْقَىٰ} في النار {مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ} حارة {لَّيْسَ لَهُمْ} في تلك الدرك {طَعَامٌ إِلاَّ مِن ضَرِيعٍ} وهو الشبرق نبت يكون بطريق مكة إذا كان رطباً تأكل منه الإبل وإذا يبس صار كأظفار الهرة {لاَّ يُسْمِنُ} من أكله {وَلاَ يُغْنِي مِن جُوعٍ} من أكله {وُجُوهٌ} وجوه المؤمنين المخلصين {يَوْمَئِذٍ} يوم القيامة {نَّاعِمَةٌ} حسنة جميلة {لِّسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ} يقول لثواب عملها راضية {فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ} في درجة مرتفعة {لاَّ تَسْمَعُ فِيهَا} في الجنة {لاَغِيَةً} حلفاً باطلاً ولا غير باطل {فِيهَا} في الجنة {عَيْنٌ جَارِيَةٌ} تجري عليهم بالخير والبركة والرحمة {فِيهَا} في الجنة {سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ} في الهواء ما لم يجيء إليها أهلها ويقال مرتفعة لأهلها.