التفاسير

< >
عرض

وَٱلشَّمْسِ وَضُحَاهَا
١
وَٱلْقَمَرِ إِذَا تَلاَهَا
٢
وَٱلنَّهَارِ إِذَا جَلاَّهَا
٣
وَٱللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا
٤
وَٱلسَّمَآءِ وَمَا بَنَاهَا
٥
وَٱلأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا
٦
وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا
٧
فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا
٨
قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا
٩
وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا
١٠
كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَآ
١١
إِذِ ٱنبَعَثَ أَشْقَاهَا
١٢
فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ ٱللَّهِ نَاقَةَ ٱللَّهِ وَسُقْيَاهَا
١٣
فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا
١٤
وَلاَ يَخَافُ عُقْبَاهَا
١٥
-الشمس

تفسير القرآن

وبإسناده عن ابن عباس في قوله تعالى {وَٱلشَّمْسِ وَضُحَاهَا} أقسم الله بالشمس وضوئها {وَٱلْقَمَرِ إِذَا تَلاَهَا} تبعها يقول تبع الشمس أول ليلة رئي الهلال {وَٱلنَّهَارِ إِذَا جَلاَّهَا وَٱللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا} مقدم ومؤخر يقول والليل إذا يغشاها يغشى ضوء النهار والنهار إذا جلاها جلى ظلمة الليل {وَٱلسَّمَآءِ وَمَا بَنَاهَا} والذي خلقها وهو الله أقسم بنفسه {وَٱلأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا} والذي بسطها على الماء {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا} والذي سوى خلقها باليدين والرجلين والعينين والأذنين وسائر الأعضاء {فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا} فعرفها وبيَّن لها ما تأتي وما تتقي أقسم الله بنفسه وبهؤلاء الأشياء {قَدْ أَفْلَحَ} قد فاز نفس {مَن زَكَّاهَا} من أصلحها الله وعرفها ووفقها {وَقَدْ خَابَ} خسر نفس {مَن دَسَّاهَا} من أغواها الله وأضلها وخذلها {كَذَّبَتْ ثَمُودُ} قوم صالح {بِطَغْوَاهَآ} يقول طغيانهم حملهم على ذلك {إِذِ ٱنبَعَثَ أَشْقَاهَا} قام أشقى القوم قدار بن سالف ومصدع بن دهو فعقرا الناقة {فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ ٱللَّهِ} صالح قبل أن يعقروا الناقة {نَاقَةَ ٱللَّهِ} ذروا ناقة الله {وَسُقْيَاهَا} أي وشربها {فَكَذَّبُوهُ} صالحاً بالرسالة {فَعَقَرُوهَا} فعقروا الناقة {فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنبِهِمْ} أهلكهم ربهم بذنبهم بقتلهم الناقة وتكذيبهم صالحاً {فَسَوَّاهَا} فسواهم بالعذاب الصغير والكبير {وَلاَ يَخَافُ عُقْبَاهَا} ثائرها ويقال فعقروها ولا يخاف عقباها تبعتها مقدم ومؤخر.