التفاسير

< >
عرض

قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِٱلْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُوۤاْ أَوْلاَدَكُمْ مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ ٱلْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِي حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلْحَقِّ ذٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ
١٥١
-الأنعام

تفسير النسائي

قوله تعالى: {وَلاَ تَقْرَبُواْ ٱلْفَوَاحِشَ} [151]
193- أنا محمد بن المثنى، ومحمد بن بشار قالا: حدثنا محمد بن جعفر، نا شعبة، عن عمرو بن مُرَّة قال: سمعت أبا وائل قال: سمعت عبد الله يقول ورفعه قال:
"لا أحد - يعني أغْيَر - من الله، ولذلك حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وما أحدٌ / أحبُّ إليه المدح من الله عز وجل، ولذلك مدح نفسه" .