التفاسير

< >
عرض

أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ ٱللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي ٱلسَّمَآءِ
٢٤
تُؤْتِيۤ أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ ٱللَّهُ ٱلأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ
٢٥
-إبراهيم

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

1404- حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، في قوله تعالى: {كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ}: [الآية: 24]، قال: يذكرون أنَّها النخلة {تُؤْتِيۤ أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا}: [الآية: 25]، قال: يُؤكل ثمرها في الشتاء والصيف.
1405- قال معمر، وقال الحسن: ما بين الستة الأشهر والسبعة.
1406- حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن شعيب بن الحبحاب عن أنس بن مالِك قال: الشجرة الطيبة: النخلة، والشجرة الخبيثة: الحنظلة.