التفاسير

< >
عرض

وَمِن ثَمَرَاتِ ٱلنَّخِيلِ وَٱلأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَراً وَرِزْقاً حَسَناً إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ
٦٧
-النحل

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

1495- حدثنا عبد الرزاق، عن مَعْمَر، عن قتادَةَ، في قوله تعالى: {تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَراً وَرِزْقاً حَسَناً}: [الآية: 67]، قال: السَّكَر خُمورُ الأعاجِمِ، ونُسِخَتْ في سورةِ المائدة، والرزق الحسن ما يَنْتَبِذُون ويتخللون وَيَأْكُلُون.
1496- عبد الرزاق، عن الثّوري، عن الأسود بن قيس، عن عمرو بن سفيان، عن ابن عباس، قال: سُئِلَ عن هذه الآية: {تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَراً وَرِزْقاً حَسَناً}: [الآية: 67]، قال: السكر: ما حرّم من خمرها، والرزق الحسن: ما حُلَّ من ثمرها.