التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱلَّذِينَ يُؤْذُونَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ ٱللَّهُ فِي ٱلدُّنْيَا وَٱلآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً
٥٧
-الأحزاب

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

2374- حدّثنا عبد الزراق، عن معر، عن قتادة، في قوله تعالى: {إِنَّ ٱلَّذِينَ يُؤْذُونَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ}: [الآية: 57]، قال: بلغني أن الله تبارك اسمه قال: "شَتَمَنِي عَبْدِي، ولم يكن له أن يشتمني، وَكَذَّبني عبدي ولم يكن له أن يُكَذِّبَنِي، أما شتمه إياي، فقوله: إني اتخذتُ ولداً، وأنا الأَحَدُ الصمد، وأما تكذيبه إياي فزعم أني لن أبعثه - يعني - بعد الموت" .
2375- حدّثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن همام بن منبه، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثهل.