التفاسير

< >
عرض

ٱنطَلِقُوۤاْ إِلَىٰ ظِلٍّ ذِي ثَلاَثِ شُعَبٍ
٣٠
لاَّ ظَلِيلٍ وَلاَ يُغْنِي مِنَ ٱللَّهَبِ
٣١
-المرسلات

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

3448- حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن الكلبي، في قوله تعالى: {إِلَىٰ ظِلٍّ ذِي ثَلاَثِ شُعَبٍ}: [الآية: 30]، قال: هو كقوله: { نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا } : [الكهف: 29]، والسرادق، الدخان، دخان النار، قد أحاط بهم سرادقها. ثم تفرق فكان ثلاث شعب، فقال: {ٱنطَلِقُوۤاْ إِلَىٰ ظِلٍّ ذِي ثَلاَثِ شُعَبٍ}: شعبة هاهُنَا، وشعبة هاهنا، {لاَّ ظَلِيلٍ وَلاَ يُغْنِي مِنَ ٱللَّهَبِ}: [الآية: 31].