التفاسير

< >
عرض

بَرَآءَةٌ مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى ٱلَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِّنَ ٱلْمُشْرِكِينَ
١
-التوبة

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

1037- حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن سعيد بن المسيّب في قوله تعالى: {بَرَآءَةٌ مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِ}: [الآية: 1]، قال: لما قفل النبي صلى الله عليه وسلم زمان حنين، اعتمر من الجعرانة وأمَّر أبا بكْرٍ على تلْكَ الحجة.
1038- عدب الرزاق، عن معمر، عن الزهري: أنَّ أبا هُرَيْرة كانَ يُحدِّث أن أبا بكر أمر أبا هُرَيْرَة أن يُؤذِّنَ ببراءة في ناس معَهُ، قال أبو هريرة: ثم تبَّعنا النبي صلى الله عليه وسلم عليّاً وأمرَهُ أن يؤذّن ببراءة وأبو بكر على الموسم، كما هو، أو قال: عَلَى هيئته.
1039- عبد الرزاق، عن معمر، عن أبي إسحاق، عن زَيْدِ بن يُثيع، عن علي قال:
"أمرت بأربع: أمرت ألا يقرب البيت بعد هذا العام مُشْرِك، ولا يَطُوف رجُلٌ بالبيت عرياناً، ولا يدخل الجنَّة إلاَّ نفس مسلمة، وأن أُتِمَّ إلى كل ذي عَهْدٍ عَهَدَهُ" .
1040- عبد الرزاق، عن معمر،: قَالَ قَتَادَة مثله أيضاً.