التفاسير

< >
عرض

فَلَمَّا جَآءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنْضُودٍ
٨٢
-هود

محاسن التأويل

{ فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا } أي: عذابنا: { جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا } أي: فقلبت تلك المدن ونبتها بسكانها جميعاً { وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ } أي: طين متحجر، كقوله: { حِجَارَةً مِنْ طِينٍ } [الذاريات: 33]، { مَّنضُودٍ } أي: يرسل بعضه في إثر بعض متتابعاً.
قال المهايمي: اتصل بعضه ببعض، ليرجموا رجم الزناة، بما يناسب قسوتهم ورينهم الذي اتصل بقلوبهم.