التفاسير

< >
عرض

فَمَنِ ٱفْتَرَىٰ عَلَى ٱللَّهِ ٱلْكَذِبَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ فَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلظَّالِمُونَ
٩٤
قُلْ صَدَقَ ٱللَّهُ فَٱتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ
٩٥
-آل عمران

بحر العلوم

ثم قال تعالى: {فَمَنِ ٱفْتَرَىٰ عَلَى ٱللَّهِ ٱلْكَذِبَ} يعني اختلق على الله الكذب {مِن بَعْدِ ذٰلِكَ} البيان في كتابهم: {فَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلظَّـٰلِمُونَ} يعني يظلمون أنفسهم {قُلْ صَدَقَ ٱللَّهُ} أن تحريمه ليس في التوراة، ويقال: "قُلْ صَدَقَ الله" حين قال: { مَا كَانَ إِبْرَٰهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا } [آل عمران: 67] {فَٱتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرٰهِيمَ حَنِيفاً} أي مخلصاً مستقيماً وكلوا لحوم الإبل وألبانها كما (أكلها) إبراهيم، ولا تحرموا على أنفسكم شيئاً بأهوائكم {وَمَا كَانَ} إبراهيم {مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ} يعني على دينهم.