التفاسير

< >
عرض

قُلْ يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ قَدْ جَآءَكُمُ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ ٱهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَآ أَنَاْ عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ
١٠٨
وَٱتَّبِعْ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ وَٱصْبِرْ حَتَّىٰ يَحْكُمَ ٱللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ ٱلْحَاكِمِينَ
١٠٩
-يونس

النكت والعيون

قوله عز وجل: {قُلْ يَآ أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَآءَكُمُ الْحَقُّ مِنَّ ربِّكُمْ} فيه وجهان:
أحدهما: القرآن.
الثاني: الرسول صلى الله عليه وسلم.
{فَمِنِ اهْتَدَى فإنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ} فيه وجهان محتملان:
أحدهما: فمن اهتدى لقبول الحق فإنما يهتدي بخلاص نفسه.
الثاني: فمن اهتدى إلى معرفة الحق فإنما يهتدي بعقله.