التفاسير

< >
عرض

يُثَبِّتُ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ بِٱلْقَوْلِ ٱلثَّابِتِ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَفِي ٱلآخِرَةِ وَيُضِلُّ ٱللَّهُ ٱلظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ ٱللَّهُ مَا يَشَآءُ
٢٧
-إبراهيم

النكت والعيون

قوله عز وجل:{يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت} فيه وجهان:
أحدهما: يزيدهم الله أدلة على القول الثابت.
الثاني: يديمهم الله على القول الثابت، ومنه قول عبد الله بن رواحة.

يُثبِّتُ الله ما آتاكَ من حسنٍتثبيتَ موسى ونصراً كالذي نصِرا

وفي قوله:{بالقول الثابت} وجهان:
أحدهما: أنه الشهادتان، وهو قول ابن جرير.
الثاني: أنه العمل الصالح.
ويحتمل ثالثاً: أنه القرآن.