التفاسير

< >
عرض

ٱشْتَرَوْاْ بِآيَاتِ ٱللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَصَدُّواْ عَن سَبِيلِهِ إِنَّهُمْ سَآءَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
٩
لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلْمُعْتَدُونَ
١٠
فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ ٱلصَّلَٰوةَ وَءَاتَوُاْ ٱلزَّكَٰوةَ فَإِخْوَٰنُكُمْ فِي ٱلدِّينِ وَنُفَصِّلُ ٱلأيَـٰتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ
١١
-التوبة

معالم التنزيل

{ٱشْتَرَوْاْ بِآيَاتِ ٱللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً}، وذلك أنهم نقضوا العهد الذي بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم بأكلةٍ أطعمهم إيّاها أبو سفيان. قال مجاهد: أطعم أبو سفيان حلفاءه، {فَصَدُّواْ عَن سَبِيلِهِ}، فمنعوا الناس من الدخول في دين الله. وقال ابن عباس رضي الله عنه: وذلك إن أهل الطائف أمدُّوهم بالأموال ليقوُّوهم على حرب رسول الله صلى الله عليه وسلم، {إِنَّهُمْ سَآءَ} بئس {مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}.

{لاَ يَرْقُبُونَ فِى مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً}، يقول: لا تُبْقُوا عليهم أيها المؤمنون كما لا يُبْقُونَ عليكم لو ظهروا، {وَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلْمُعْتَدُونَ}، بنقض العهد.

{فَإِن تَابُواْ}، من الشرك، {وَأَقَامُواْ ٱلصَّلَوٰةَ وَءَاتَوُاْ ٱلزَّكَوٰةَ فَإِخْوَانُكُمْ} أي: فهم إخوانكم، {فِى ٱلدِّينِ}، لهم ما لكم وعليهم ما عليكم، {وَنُفَصِّلُ ٱلأَيَـٰتِ} ونبيّن الآيات {لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}، قال ابن عباس: حرمت هذه الآية دماء أهل القبلة. قال ابن مسعود: أمرتهم بالصلاة والزكاة لمن لم يزك فلا صلاة له.

أخبرنا عبدالواحد بن أحمد المليحي، أخبرنا أحمد بن عبدالله النعيمي، أخبرنا محمد ابن يوسف، حدثنا محمد بن إسماعيل، حدثنا أبو اليمان الحكم بن نافع، حدثنا شعيب بن أبي حمزة عن الزهري، حدثنا عبيدالله بن عبدالله بن عتبة بن مسعود أن أبا هريرة رضي الله عنه قال: "لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان أبو بكر رضي الله عنه بعده، وكفر من كفر من العرب، فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه لأبي بكر: كيف تقاتل الناس وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أُمرت أنْ أُقاتلَ النّاسَ حتى يقولوا لا إله إلا الله، فَمَنْ قال لا إله إلا الله عَصَمَ منّي مالَهُ ونفسَهُ إلا بحقّهِ وحسابُه على الله؟ فقال أبو بكر: والله لأقاتلنّ من فرَّق بين الصلاة والزكاة، فإن الزكاة حقُّ المال، والله لو منعوني عَنَاقاً كانوا يُؤدُّونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتُهم على مَنْعها. قال عمر رضي الله عنه: فوالله ما هو إلاّ أن قد شرح الله صدرَ أبي بكر للقتال، فعرفتُ أنه الحق" .

أخبرنا عبدالواحد بن أحمد المليحي، أخبرنا أحمد بن عبدالله النعيمي، أنبأنا محمد بن يوسف، حدثنا محمد بن إسماعيل، حدثنا عمرو بن عباس، حدثنا ابن المهدي، حدثنا منصور بن سعد عن ميمون بن سِيَاهٍ عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صلّى صلاتَنَا واستقبلَ قِبلتَنَا وأكل ذبيحتنا: فذلك المسلُم الذي له ذِمّةُ الله وذِمّةُ رسوله" .