التفاسير

< >
عرض

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَىٰ مَآ أَنزَلَ ٱللَّهُ وَإِلَى ٱلرَّسُولِ قَالُواْ حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَآ أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ
١٠٤
-المائدة

زاد المسير في علم التفسير

قوله تعالى: {وإِذا قيل لهم} يعني: إِذا قيل لهؤلاء المشركين الذين حرَّموا على أنفسهم هذه الأنعام: تعالوا إِلى ما أنزل الله في القرآن من تحليل ما حرّمتهم على أنفسكم، قالوا: {حسبنا} أي: يكفينا {ما وجدنا عليه آباءنا} من الدين والمنهاج {أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئاً} من الدين {ولا يهتدون} له، أيتّبعونهم في خطئهم.