التفاسير

< >
عرض

وَمَآ أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّبِيٍّ إِلاَّ أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِٱلْبَأْسَآءِ وَٱلضَّرَّآءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ
٩٤
-الأعراف

زاد المسير في علم التفسير

قوله تعالى: {وما أرسلنا في قرية} قال الزجاج: يقال لكل مدينة: قرية، لاجتماع الناس فيها. وقال غيره: في الآية اختصار, تقديره: فكذبوه. {إلا أخذنا أهلها بالبأساء والضراء} وقد سبق تفسير البأساء والضراء في [الأنعام: 42]، وتفسير التضرع في هذه السورة [الأعراف: 55]. ومقصود الآية: إعلام النبي صلى الله عليه وسلم بسنَّةِ الله في المكذِّبين، وتهديد قريش.