التفاسير

< >
عرض

قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِٱلْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُوۤاْ أَوْلاَدَكُمْ مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ ٱلْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِي حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلْحَقِّ ذٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ
١٥١
-الأنعام

تفسير القرآن

{وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً} أداء الحقوق وترك العقوق {إِمْلاقٍ} الفقر، أو الفلس من الملق، لأن المفلس يتملق للغني طمعاً في نَائِلِه. {الْفَوَاحِشَ} عموماً، أو خاص بالزنا فما ظهر ذوات الحوانيت وما بطن ذوات الاستسرار، قاله ابن عباس ـ رضي الله تعالى عنهماـ، أو ما ظهر نكاح المحرمات وما بطن الزنا، أو ما ظهر الخمر وما بطن الزنا. {الَّتِى حَرَّمَ اللَّهُ} المسلم، أو المعاهد. {بِالْحَقِّ} كفر بعد إيمان، أو زنا بعد إحصان، أو قتل نفس بغير نفس.