التفاسير

< >
عرض

وَٱلَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً لأَزْوَاجِهِمْ مَّتَاعاً إِلَى ٱلْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِيۤ أَنْفُسِهِنَّ مِن مَّعْرُوفٍ وَٱللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
٢٤٠
-البقرة

التفسير

قوله تعالى: {فِي مَا فَعَلْنَ فِيۤ أَنْفُسِهِنَّ مِن مَّعْرُوفٍ...}.
وقال قبله:
{ فِيمَا فَعَلْنَ فِيۤ أَنْفُسِهِنَّ بِٱلْمَعْرُوفِ
}
}. قال ابن عرفة: الجواب أنهم قالوا إن آية "مِنْ مَعْروفٍ" نزلت قبل آية "بِالمَعْرُوف" فنزل هنا معرفا للعهد المتقدم في النزول وإن كان متأخرا في التلاوة كقول الله تعالى { كَمَآ أَرْسَلْنَآ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ رَسُولاً فَعَصَىٰ فِرْعَوْنُ ٱلرَّسُولَ
}
}. وقاله الزمخشري في قول الله تعالى حكاية عن ابراهيم { رَبِّ ٱجْعَلْ هَـٰذَا بَلَداً آمِناً } في سورة البقرة ثم قال في سورة إبراهيم { رَبِّ ٱجْعَلْ هَـٰذَا ٱلْبَلَدَ آمِناً } انتهى.