التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ
٢١٨
وَتَقَلُّبَكَ فِي ٱلسَّاجِدِينَ
٢١٩
إِنَّهُ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْعَلِيمُ
٢٢٠
-الشعراء

الجواهر الحسان في تفسير القرآن

وقوله: {ٱلَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ} يراك عبارة عن الإدراك، وظاهر الآية أَنَّه أراد قيام الصلاة، ويحتمل سائر التصرفات؛ وهو تأويلُ مجاهدٍ وقتادة.

وقوله سبحانه: {وَتَقَلُّبَكَ فِي ٱلسَّـٰجِدِينَ} قال ابن عباس وغيره: يريد أهل الصلاة، أي: صلاتك مع المُصَلِّين.