التفاسير

< >
عرض

وَقُل لِّلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ ٱعْمَلُواْ عَلَىٰ مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ
١٢١
وَٱنْتَظِرُوۤاْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
١٢٢
وَلِلَّهِ غَيْبُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ ٱلأَمْرُ كُلُّهُ فَٱعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ
١٢٣
-هود

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج ابن جرير وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن قتادة رضي الله عنه في قوله ‏ {‏اعملوا على مكانتكم‏} ‏ أي منازلكم‏.
وأخرج ابن جرير وأبو الشيخ عن ابن جريج في قوله ‏ {‏وانتظروا إنا منتظرون‏}‏ قال‏:‏ يقول‏:‏ انتظروا مواعيد الشيطان إياكم على ما يزين لكم‏.‏ وفي قوله ‏{‏وإليه يرجع الأمر كله‏}‏ قال‏:‏ فيقضي بينهم بحكمه العدل‏.
وأخرج عبد الله بن أحمد في زوائد الزهد وابن الضريس في فضائل القرآن وابن جرير وأبو الشيخ عن كعب رضي الله عنه قال‏:‏ فاتحة التوراة فاتحة الأنعام، وخاتمة التوراة هود ‏ {‏ولله غيب السماوات والأرض‏}‏ إلى قوله ‏ {‏بغافل عما تعملون‏} ‏‏.