التفاسير

< >
عرض

وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ ٱصْطَفَيْنَاهُ فِي ٱلدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي ٱلآخِرَةِ لَمِنَ ٱلصَّالِحِينَ
١٣٠
إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ ٱلْعَالَمِينَ
١٣١
-البقرة

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج ابن أبي حاتم عن أبي العالية في قوله ‏ {‏ومن يرغب عن ملة إبراهيم‏} ‏ قال‏:‏ رغبت اليهود والنصارى عن ملته، واتخذوا اليهودية والنصرانية بدعة ليست من الله، وتركوا ملة إبراهيم الإِسلام، وبذلك بعث الله نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم بملة إبراهيم‏.‏
وأخرج عبد بن حميد عن قتادة مثله‏.‏
وأخرج ابن جرير عن ابن زيد في قوله ‏ {‏إلا من سفه نفسه‏} ‏ قال‏:‏ إلا من أخطأ حظه‏.‏
وأخرج ابن أبي حاتم عن أبي مالك في قوله ‏ {‏ولقد اصطفيناه‏} ‏ قال‏:‏ اخترناه‏.‏