التفاسير

< >
عرض

يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱدْخُلُواْ فِي ٱلسِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ ٱلشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
٢٠٨
فَإِن زَلَلْتُمْ مِّن بَعْدِ مَا جَآءَتْكُمُ ٱلْبَيِّنَاتُ فَٱعْلَمُوۤاْ أَنَّ ٱللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
٢٠٩
-البقرة

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس ‏ {‏يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة‏}‏ كذا قرأها بالنصب يعني مؤمني أهل الكتاب، فإنهم كانوا مع الإِيمان بالله مستمسكين ببعض أمر التوراة والشرائع التي أنزلت فيهم يقول‏:‏ ادخلوا في شرائع دين محمد ولا تدعوا منها شيئاً، وحسبكم بالإِيمان بالتوراة وما فيها‏.‏
وأخرج ابن جرير عن عكرمة في قوله ‏ {‏يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة‏} ‏ قال‏:‏ نزلت في ثعلبة وعبد الله بن سلام، وابن يامين، وأسد وأسيد ابني كعب، وسعيد بن عمرو، وقيس بن زيد، كلهم من يهود قالوا‏:‏ يا رسول الله يوم السبت يوم كنا نعظمه فدعنا فلنسبت فيه، وأن التوراة كتاب الله، فدعنا فلنقم بها بالليل، فنزلت‏.‏
وأخرج ابن جرير من طريق ابن جريج عن ابن عباس في قوله ‏{‏ادخلوا في السلم‏} ‏ قال‏:‏ يعني أهل الكتاب، و ‏ {‏كافة‏}‏ ‏:‏ جميعا‏ً.‏
وأخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس قال‏:‏ السلم الطاعة، وكافة يقول‏:‏ جميعاً‏.‏
وأخرج ابن جرير وابن أبي حاتم عن ابن عباس قال‏:‏ السلم الإِسلام، والزلل ترك الإِسلام‏.‏
وأخرج ابن جرير عن السدي ‏ {‏فإن زللتم من بعد ما جاءتكم البينات‏} ‏ قال‏:‏ فإن ضللتم من بعد ما جاءكم محمد صلى الله عليه وسلم‏.‏
وأخرج ابن أبي حاتم عن أبي العالية ‏ {‏فاعلموا أن الله عزيز حكيم‏}‏ يقول‏:‏ عزيز في نقمته إذا انتقم، حكيم في أمره‏.‏