التفاسير

< >
عرض

قُلْ إِنَّمَآ أَنَاْ بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَىٰ إِلَيَّ أَنَّمَآ إِلَـٰهُكُمْ إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ فَٱسْتَقِيمُوۤاْ إِلَيْهِ وَٱسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِّلْمُشْرِكِينَ
٦
ٱلَّذِينَ لاَ يُؤْتُونَ ٱلزَّكَاةَ وَهُمْ بِٱلآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ
٧
إِنَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ
٨
-فصلت

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم والبيهقي في الأسماء والصفات عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله ‏{‏وويل للمشركين الذين لا يؤتون الزكاة‏} قال‏:‏ لا يشهدون أن لا إله إلا الله‏.‏ وفي قوله ‏ {‏لهم أجر غير منون‏}‏ قال‏:‏ غير منقوص‏.
وأخرج عبد بن حميد والحكيم الترمذي وابن المنذر عن عكرمة رضي الله عنه في قوله ‏ {‏وويل للمشركين الذين لا يؤتون الزكاة‏} ‏ قال‏:‏ لا يقولوا لا إله إلا الله‏.
وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد عن قتادة في قوله ‏{‏الذين لا يؤتون الزكاة‏} ‏ قال‏:‏ كان يقال الزكاة قنطرة الإِسلام، من قطعها برىء ونجا ومن لم يقطعها هلك‏.‏ والله أعلم‏.‏