التفاسير

< >
عرض

مَثَلُ ٱلَّذِينَ حُمِّلُواْ ٱلتَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ ٱلْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ ٱلْقَوْمِ ٱلَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِ ٱللَّهِ وَٱللَّهُ لاَ يَهْدِي ٱلْقَوْمَ ٱلظَّالِمِينَ
٥
قُلْ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ هَادُوۤاْ إِن زَعمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَآءُ لِلَّهِ مِن دُونِ ٱلنَّاسِ فَتَمَنَّوُاْ ٱلْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
٦
وَلاَ يَتَمَنَّونَهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْديهِمْ وَٱللَّهُ عَلِيمٌ بِٱلظَّالِمِينَ
٧
قُلْ إِنَّ ٱلْمَوْتَ ٱلَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاَقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ ٱلْغَيْبِ وَٱلشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
٨
-الجمعة

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج عبد بن حميد وابن المنذر من طريق الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس ‏ {‏مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها‏} ‏ قال‏:‏ اليهود‏.
وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج في قوله‏:‏ ‏ {‏مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها‏} ‏ قال‏:‏ أمرهم أن يأخذوا بما فيها فلم يعملوا به‏.‏
وأخرج ابن المنذر عن الضحاك في قوله‏:‏ ‏ {‏مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا‏ً} ‏ قال‏:‏ كتباً لا يدري ما فيها ولا يدري ما هي يضرب الله لهذه الأمة أي وأنتم إن لم تعملوا بهذا الكتاب كان مثلكم كمثلهم‏.‏
وأخرج عبد بن حميد وابن المنذر عن مجاهد في قوله‏:‏ ‏{‏يحمل أسفاراً‏} ‏ قال‏:‏ كتباً لا يعلم ما فيها ولا يعقلها‏.‏
وأخرج عبد بن حميد عن قتادة ‏{‏كمثل الحمار يحمل أسفارا‏ً} ‏ قال‏:‏ يحمل كتباً على ظهره لا يدري ماذا عليه‏.‏
وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله‏:‏ ‏{‏أسفارا‏ً} ‏ قال‏:‏ كتبا‏ً.‏
وأخرج الخطيب عن عطاء بن أبي رباح مثله‏.‏
وأخرج ابن أبي حاتم عن الضحاك في قوله‏:‏ ‏{‏أسفاراً‏}‏ قال‏:‏ كتباً والكتاب بالنبطية يسمى سفرا‏ً.‏
وأخرج ابن أبي شيبة والطبراني عن ابن عباس قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏"‏ "من تكلم يوم الجمعة والإِمام يخطب فهو كالحمار يحمل أسفاراً، والذي يقول له أنصت ليست له جمعة‏"
‏‏.‏