التفاسير

< >
عرض

إِنَّ شَرَّ ٱلدَّوَابِّ عِندَ ٱللَّهِ ٱلصُّمُّ ٱلْبُكْمُ ٱلَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ
٢٢
-الأنفال

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

وأخرج ابن أبي حاتم عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قوله ‏{‏إن شر الدواب عند الله‏} ‏ قال‏:‏ هم الكفار.
وأخرج الفريابي وابن أبي شيبة وعبد بن حميد والبخاري وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله ‏ {‏إن شر الدواب عند الله‏} ‏ قال‏:‏ هم نفر من قريش من بني عبد الدار‏.
أخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله ‏ {‏الصم البكم الذين لا يعقلون‏} ‏ قال‏:‏ لا يتبعون الحق‏.
وأخرج عبد بن حميد وأبو الشيخ عن قتادة رضي الله عنه في الآية قال‏:‏ أنزلت في حي من أحياء العرب من بني عبد الدار‏.
وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج رضي الله عنه قال‏:‏ نزلت هذه الآية في النضر بن الحارث وقومه‏.
وأخرج ابن جرير عن ابن زيد رضي الله عنه في قوله ‏ {‏إن شر الدواب عند الله‏} ‏ قال‏:‏ الدواب الخلق، وقرأ
‏{ { ‏ولو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة‏ } }‏ ‏[‏فاطر: 45‏]‏‏.‏ ‏{ { ‏وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها‏ } }‏ ‏[‏هود:6]‏ قال‏:‏ هذا يدخل في هذا‏.