التفاسير

< >
عرض

أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ تَقْوَىٰ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَٱنْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَٱللَّهُ لاَ يَهْدِي ٱلْقَوْمَ ٱلظَّالِمِينَ
١٠٩
-التوبة

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج ابن أبي حاتم عن زيد بن أسلم في قوله ‏ {‏أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير‏} ‏ قال‏:‏ هذا مسجد قباء ‏ {‏أم من أسس بنيانه على شفا جرف هار‏} ‏ قال‏:‏ هذا مسجد الضرار‏.
وأخرج أبو الشيخ عن الضحاك قال‏:‏ مسجد الرضوان أول مسجد بني بالمدينة في الإِسلام.
وأخرج أبو الشيخ عن الحسن رضي الله عنه قال‏:‏
"لما أسس رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد الذي أسسه على التقوى كان كلما رفع لبنة قال ‏اللهمَّ إن الخير خير الآخرة‏. ثم يناولها أخاه، فيقول ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تنتهي اللبنة منتهاها، ثم يرفع الأخرى فيقول‏:‏ اللهمَّ اغفر للأنصار والمهاجرة، ثم يناولها أخاه، فيقول ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تنتهي اللبنة منتهاها‏‏" .
وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم من طريق علي عن ابن عباس في قوله ‏ {‏أم من أسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به في نار جهنم‏} ‏ قال‏:‏ بنى قواعده في نار جهنم‏.
وأخرج مسدد في مسنده وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم والحاكم وصححه وابن مردويه عن جابر بن عبد الله قال‏:‏ لقد رأيت الدخان يخرج من مسجد الضرار حيث انهار على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.
وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن قتادة في قوله ‏ {‏فانهار به في نار جهنم‏} ‏ قال‏:‏ والله ما تناهى أن وقع في النار، ذكر لنا أنه حفرت فيه بقعة فرؤي منها الدخان‏.
وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج في قوله ‏ {‏فانهار به في نار جهنم‏}‏ قال‏:‏ مسجد المنافقين انهار فلم يتناه دون أن وقع في النار‏.‏ ولقد ذكر لنا‏:‏ إن رجالاً حفروا فيه فرأوا الدخان يخرج منه.
وأخرج ابن أبي حاتم عن السدي في قوله ‏ {‏فانهار به في نار جهنم‏}‏ قال‏:‏ فمضى حين خسف به‏.
وأخرج ابن أبي حاتم عن سفيان بن عيينة‏.‏ أنه لا يزال منه دخان يفور لقوله ‏ {‏فانهار به في نار جهنم‏} ‏ ويقال‏:‏ إنه بقعة في نار جهنم‏.
وأخرج أبو الشيخ عن الضحاك قال‏:‏ في قراءة عبدالله بن مسعود ‏"‏فانهار به قواعده في نارجهنم" ‏‏يقول‏:‏ خر من قواعده في نار جهنم.