التفاسير

< >
عرض

وَأَقِيمُواْ ٱلصَّلَٰوةَ وَآتُواْ ٱلزَّكَٰوةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنْفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
١١٠
وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ ٱلْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَىٰ تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنْتُمْ صَادِقِينَ
١١١
-البقرة

مقاتل بن سليمان

{وَأَقِيمُواْ ٱلصَّلاَةَ}، يقول: وأتموها لمواقيتها، {وَآتُواْ ٱلزَّكَاةَ}، يقول: آتوا زكاة أموالكم، {وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنْفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ} فى الصدقة، ثم قال: {تَجِدُوهُ عِندَ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} [آية: 110]، {وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ ٱلْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ} على ديننا، {هُوداً أَوْ نَصَارَىٰ}، يقول الله سبحانه: {تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ}، يقول: تمنوا على الله، فقال الله عز وجل لنبيه صلى الله عليه وسلم: {قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ}، يعنى حجتكم من التوراة والإنجيل {إِن كُنْتُمْ صَادِقِينَ} [آية: 111] بما تقولون.