التفاسير

< >
عرض

إِنَّمَا ٱلْمُؤْمِنُونَ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ بِٱللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ أُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلصَّادِقُونَ
١٥
-الحجرات

مقاتل بن سليمان

ثم أخبر عن المؤمنين فنعتهم لقول هؤلاء الأعراب آمنا، فقال: {إِنَّمَا ٱلْمُؤْمِنُونَ} المصدقون في إيمانهم {ٱلَّذِينَ آمَنُواْ} يعني صدقوا {بِٱللَّهِ} بأنه واحد لا شريك له {وَرَسُولِهِ} محمد صلى الله عليه وسلم أنه نبي رسول وكتابه حقه {ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُواْ} يعني لم يشكوا في دينهم بعد الإيمان {وَجَاهَدُواْ} العدو مع النبي صلى الله عليه وسلم {بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ} يعني باشروا القتال بأنفهسم {فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ} يعني في طاعة الله {أُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلصَّادِقُونَ} [آية: 15] في إيمانهم.