التفاسير

< >
عرض

زَعَمَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ أَن لَّن يُبْعَثُواْ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى ٱللَّهِ يَسِيرٌ
٧
فَآمِنُواْ بِٱللَّهِ وَرَسُولِهِ وَٱلنّورِ ٱلَّذِيۤ أَنزَلْنَا وَٱللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ
٨
-التغابن

مقاتل بن سليمان

{زَعَمَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ أَن لَّن يُبْعَثُواْ} بعد الموت فأكذبهم الله تعالى، فقال: {قُلْ} يا محمد لأهل مكة: {بَلَىٰ وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ} في الآخرة {بِمَا عَمِلْتُمْ} في الدنيا {وَذَلِكَ} يعني البعث والحساب {عَلَى ٱللَّهِ يَسِيرٌ فَآمِنُواْ} يعني صدقوا {بِٱللَّهِ} أنه واحد لا شريك له {وَرَسُولِهِ} محمد صلى الله عليه وسلم {وَٱلنّورِ} يعني القرآن {ٱلَّذِيۤ أَنزَلْنَا} على محمد صلى الله عليه وسلم {وَٱللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ} من خير أو شر {خَبِيرٌ} [آية: 8].