التفاسير

< >
عرض

كَلاَّ لَمَّا يَقْضِ مَآ أَمَرَهُ
٢٣
فَلْيَنظُرِ ٱلإِنسَانُ إِلَىٰ طَعَامِهِ
٢٤
أَنَّا صَبَبْنَا ٱلْمَآءَ صَبّاً
٢٥
ثُمَّ شَقَقْنَا ٱلأَرْضَ شَقّاً
٢٦
فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبّاً
٢٧
وَعِنَباً وَقَضْباً
٢٨
وَزَيْتُوناً وَنَخْلاً
٢٩
وَحَدَآئِقَ غُلْباً
٣٠
وَفَاكِهَةً وَأَبّاً
٣١
-عبس

تفسير مجاهد

أَنبا عبد الرحمن، قال: ثنا إِبراهيم، قال: ثنا آدم، قال: ثنا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد: {كَلاَّ لَمَّا يَقْضِ مَآ أَمَرَهُ} [الآية: 23]. يقول: لا يقضي أَحد أَبداً كل ما فرض عليه.
أَنبا عبد الرحمن، قال: ثنا إِبراهيم، قال: ثنا آدم، قال: نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد قال: "الْحَدَائِقُ" [الآية: 30]. الجنان "والغلب" [الآية: 30]: الملتفة.
أَنبا عبد الرحمن، قال: ثنا إِبراهيم، قال: ثنا آدم، قال: نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد: {وَفَاكِهَةً وَأَبّاً} [الآية: 31]. قال: الفاكهة، ما يأْكل الناس، والأَبّ، ما يأْكل الأَنعام.
أَنبا عبد الرحمن، قال: ثنا إِبراهيم، قال: نا آدم، قال: ثنا المبارك بن فضالة، عن الحسن قال: "الفاكهة"، ما يأْكل بنو آدم. "والأَبّ"، ما يأْكل الأَنعام [الآية: 31].