التفاسير

< >
عرض

وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُواْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْاْ رُسُلَهُ وَٱتَّبَعُوۤاْ أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ
٥٩
-هود

الدر المصون

قوله تعالى: {جَحَدُواْ}: جملةٌ مستأنفة سِيقت للإِخبار عنهم بذلك، وليسَتْ حالاً مِمَّا قبلها، و "جَحَد" يتعدى بنفسه، ولكنه ضُمِّن معنى كفر، فيُعدَّىٰ بحرفه، كما ضَمَّن "كفر" معنىٰ "جحد" فتعدى بنفسه في قوله بعد ذلك في قوله: { كَفَرُواْ رَبَّهُمْ } [هود: 60]. وقيل: إنَّ "كفر" كـ شكر" في تعدِّيه بنفسِه تارةً وبحرف الجر أخرىٰ.
والجبَّار تقدَّم اشتقاقه والعنيد:/ الطاغي المتجاوزُ في الظلم مِنْ قولهم "عَنَد يَعْنِد" إذا حادَ عن الحق من جانبٍ إلى جانب. قيل: ومنه "عندي" الذي هو ظرف؛ لأنه في معنى جانِب، من قولك: عندي كذا، أي في جانبي. وعن أبي عبيد: العنيد والعنود والعاند والمُعاند كلُّه المعارِض بالخلاف.